Deprecated: mysql_escape_string(): This function is deprecated; use mysql_real_escape_string() instead. in /home/tbeebk/public_html/engine/classes/mysql.class.php on line 161 اجزاء العين The eye

طبيبك.كوم » فيديو طبيبك » اجزاء العين The eye


اجزاء العين The eye
تكاد أن تكون العين مستديرة إلا عند مقدمتها حيث يوجد انتفاخ بسيط. عرض العين في الأطفال حوالي ثلاثة أرباع بوصة تزداد إلى بوصة في الشخص البالغ. من هذا يتضح أن العين لا تنمو كثيرا مع نمو الجسم. تتكون العين من الأجزاء التالية:
http://www.tbeebk.com/uploads/1265133074_eye2.jpg

-

http://www.tbeebk.com/uploads/1265134412_eye.jpg

 

 


غشاء خلوي مخاطي (الظهارة Epithelium)
عبارة عن طبقة واقية رقيقة، من الخلايا تغطي سطح القرنية.

القرنية Cornea
نسيج قوي شفاف، مقوس، بشكل كروي، تقوم بدور نافذة العين. القرنية هي عنصر التركيز الرئيسي للعين. فحين يدخل الضوء العين ينكسر بواسطة بالقرنية.

القزحية Iris
الجزء الملون المرئي، للعين الذي يوسع ويقلص الفتحة المركزية للعين.

الحدقة - إنسان العين - البؤبؤ Pupil
الفتحة المركزية التي تسمح للضوء بالمرور لداخل العين.

العدسة Lens
قرص مرن بلوري شفاف، محدب الوجهين يفيد في التركيز، ويقع خلف الحدقة. تسيطر عضلات على شكل العدسة بطريقة تلقائية ليتم التركيز. كلما تقدمنا في العمر تقل مرونة العدسة ومطاطيتها، وتسمى هذه الحالة "قصو بصر presbyopia" مما يؤدي إلى صعوبة في التركيز على الأشياء القريبة مثل صحيفة أو كتاب. وهذا هو سبب احتياج البعض لنظارة قراءة بعد سن الأربعين .

العدسة الطبيعية
العدسة مع تقدم العمر

الشبكية Retina
عبارة عن غشاء حساس للضوء يبطن الحائط الخلفي للعين. شبكية العين هي الجزء المدرك من العين والتي تحول الضوء الى نبضات كهربائية ترسل عن طريق العصب البصري إلى الدماغ للترجمة الفورية. وهي تتكون من عشرة طبقات

 

======================

اضافه اخرى.

 

العين
إذا كنت من هواة التصوير الشمسي ، فإنه يسهل عليك أن تفهم الكيفية التي تعمل بها عيناك. فالعين تشبه آلة التصوير، إلا أنها تستطيع تكييف نفسها بالتقاط أي نوع من الصور، ولا تكف عن الالتقاط ما دامت مفتوحة، والعين تكاد تكون مستديرة، اللهم إلا عند مقدمها حيث يوجد انتفاخ بسيط وعرضها في الطفل حديث الولادة حوالي ثلاثة أرباع بوصة تزداد إلى بوصة في الشخص البالغ، من هذا يتضح أن العين لا تنمو كثيراً مع نمو الجسم ولهذا يبدو الأطفال ذوى عيون كبيرة جميلة، لأن الوجه يكبر كثيراً فيما بعد، في حين تكاد العين لا تتغير في الحجم.
والغلاف الخارجي لمقلة العين متين أبيض اللون، إلا عند الانتفاخ الأمامي حيث يكون شفافاً وبذلك يسمح للضوء بالدخول إلى العين ويسمى هذا الانتفاخ الشفاف (بالقرنية) ووظيفتها الأساسية حماية العين من الأضرار، ويوجد خلف القرنية قرص رفيع رقيق يسمى (القزحية) وهي التي تكسب العين لونها. ولون الجانب الخلفي للقزحية أقحواني قاتم دائماً.
تُكون العدسة صورة لما تنظر إليه كما تفعل عدسة آلة التصوير. وتظهر هذه الصورة في مؤخرة العين على غشاء رقيق يسمى (الشبكية) يحتوى على نهايات أعصاب حساسة للضوء. وهذه النهايات على نوعين: نوع على شكل اسطواني يسمى (العيدان) وآخر على شكل قمعي يسمى (المخاريط). والعيدان أكثر حساسية في الضوء الخافت ويعتقد العلماء أن المخاريط تمكننا من رؤية الألوان.
وعن طريق العيدان والمخاريط، ترسل الصورة التي نراها عن طريق الأعصاب إلى المخ.
وفي مؤخرة العين بقعة لا نستطيع الرؤية بها على الإطلاق ، هي النقطة التي يدخل فيها عصب إبصار العين وبه كل الألياف العصبية التي تنتشر في الشبكة وتسمى هذه النقطة بالنقطة العمياء.
أنواع الخلايا في الشبكية:
خلايا مخروطية:
وتكثر في مركز الشبكية المقابل لنافذة العين الأمامية بجوار العصب البصري.
وتقل الخلايا المخروطية حين الاتجاه إلى أطراف الشبكية ويستبدل بها الخلايا العمودية والخلايا المخروطية هي المسؤولة عن عملية الإبصار في ضوء النهار ولذلك تتوقف عليها حدة النظر وكذلك من وظيفة هذه الخلايا التمييز بين الألوان.
خلايا عمودية:
توجد في أطراف الشبكية وهي المسؤولة عن الرؤية في الضوء الضعيف وهي تحتاج إلى فيتامين (أ) لتقوم بهذه الوظيفة.
العناية بالعين:
ـ توفر الإضاءة الصحيحة عندما القراءة.
ـ حماية العينين من الحوادث العارضة.
ـ احذر من الألعاب النارية، والأسلحة النارية
أمراض العين:
التراكوما: (الرمد الحبيبي):
من أكثر أمراض العيون انتشاراً هو مرض التراكوما ويعاني منه الملايين من البشر في جميع أنحاء العالم.
والتراكوما مرض مُعدٍ يصيب غشاء جفن العين والقرنية وهو مرض مزعج يسبب تقرح الجفون ودخول الأهداب تحت الجفن، ويقلل من شفافية القرنية مما يقلل من الضوء الذي يتخللها.
وفي كثير من الأحيان تتطور التراكوما إلى مرض مزمن مستديم يزداد سوءا على مر الأيام.
كيف تنتشر التراكوما:
سبب التراكوما فيروس صغير لا يرى حتى بالمجهر العادي.
وتنتقل التراكوما من العيون المريضة إلى العيون السليمة باتباع عادات تتنافى مع أصول النظافة مثال: دلك العين بأصابع متسخة واستعمال فوط ومناديل استعملها الغير ويعتبر من مسببات المرض مسح العين بالأكمام ويعتبر الذباب من أهم نواقل المرض حيث يقف على عين المريض فيلتحم الفيروس به ثم يقف على عيون شخص سليم فينقل لها المرض
القواعد الصحية للعيون:
ـ المحافظة على نظافة الوجه لاسيما العينين.
ـ يجب أن يكون لكل فرد في العائلة فوطة نظيفة خاصة به لا يستعملها غيره.
ـ كذلك يجب تمربن الصغار على إبعاد أيديهم عن أعينهم دائماً.
ـ كذلك يجب تعويد الصغار على استعمال الماء والصابون لغسيل اليد والوجه دائماً.
رؤية الألوان وعمى الألوان:
إن رؤية الألوان هي قدرة الشبكية على التمييز بين الألوان المختلفة، وتعتمد العين على الخلايا المخروطية في التمييز بين هذه الألوان ومن ثم فإن الأشخاص الذين تحتوي عيونهم على عيب أو قصور في وظيفة هذه الخلايا العامودية لديها عمى ألوان.
عيوب النظر:
عيوب النظر مثل طول أو قصر النظر ليست أمراضاً ولكنها عيوب في النظر فهي لا تحدث بسبب كائنات دقيقة ولكن تحدث في الغالب نتيجة سوء استعمال العين.
قصر النظر:
وفي هذه الحالة تتكون الصورة أمام الشبكية ومن ثم تحدث الرؤية الواضحة فقط عندما يكون الجسم المرئي قريباً من العين. ويحدث قصر النظر بسبب اتساع العين وذلك ربما يكون نتيجة لزيادة ضغط العين أو لزيادة قوة عدسات العين.
ويتم علاج قصر النظر باستخدام عدسة محدبة .
بُعد النظر:
وفى هذه الحالة تتكون الصورة خلف الشبكية ومن ثم لا يمكن رؤية الجسم بوضوح إلا إذا تم إبعاده عن العين بمسافة كافية.
وسبب بُعد النظر هو صغر حجم العين أو ضعف في عدسات العين.
وإذا ما تم إجبار العين على التكيف على رؤية الأجسام القريبة في هذه الحالة فإن الشخص سيصاب بصداع مستمر، وتستريح العين فقط عند انغلاق الجفون.
ويتم علاج بُعد النظر عن طريق استعمال نظارة طبية عدساتها محدبة.
الزغلله أو Astegmatism :
وفي هذه الحالة تكون قوة قرنية العين ليست متساوية في كل المحاور بعكس الشخص السليم ومن ثم تتجمع الأشعة الصادرة من الجسم المرئي في عدة بؤر على شبكة العين.
وهكذا لا يمكن لهذا الشخص رؤية الخطوط العامودية بأنها عامودية في بعض الأحيان.
ويتم علاج هذه الحالة باستخدام نظارات طبية ذات عدسات أسطوانية.

===========

اضافه اخرى

 

القرنية
تشبه زجاجة الساعة ، تشكل الغطاء الشفاف الحامي لمقدمة العين والذي يسمح للضوء بالنفاذ خلاله دون انكسار ويغطي الجزء الملون ( القزحية ) . تقوم عدسة العين بتثبيت الصورة المارة عبر القرنية إلى الشبكية ، لذلك يجب أن تكون صافية وثابتة الشكل لتعطي رؤيا جيدة ، يتم تحويل هذه الصور بواسطة العصب البصري الى الدماغ حيث تترجم الصور . إن خدش القرنية عند تمزق الطبقة السطحية يسبب ألما شديدا.



الملتحمة
 هي الغطاء الشفاف للجزء الأبيض من العين ، الملتحمة ، وعندما تتهيج أو تلتهب يحمر لونها وهذه الحالة تسمى التهاب الملتحمة ، والتي يمكن أن تكون ناتجة عن تحسس أو التهاب .



الصلبة
وهي تمثل الجزء الأبيض من العين



العدسة
يجب أن تحتوي كل كاميرا على عدسة لتوضح الصورة جيدا، تحتوي عينك على عدسة صغيرة ، وهي صافية وشفافة ، توضح الصور على الشبكية والتي تعمل عمل الفيلم الذي يسجل الصور والتي يتم توصيلها بواسطة العصب البصري للدماغ . حيث تترجم الصورة ، إلى الدماغ الذي يؤدي وظيفة الرؤيا الحقيقية.


البؤبؤ
هو المركز الأسود من القزحية ، وهو المسئول عن تحرير كمية الضوء اللازمة للرؤيا للعين، حيث يتغير حجمه تبعا لذلك.


الشبكية
انها الجزء الحساس للضوء في العين، تحتوي على شريان رئيسي واحد ، ووريد رئيسي واحد، والذي يسمى الورد الشبكي المركزي .


العنبه
الجزء الأوسط من العين ، وتشتمل على ثلاثة أجزاء ، القزحية ( الجزء الملون من العين) . الجسم الهدبي ، المشيمه . أن التهاب أو انتفاخ أي من هذه الأجزاء أو الأنسجة المجاورة لها يسمى التهاب العنبية .


مركز الإبصار
انها الجزء من العين الذي يحتوي على خلايا خاصة حساسة للضوء ، والتي تؤهلنا لرؤية التفاصيل الدقيقة بوضوح وهي موضوعة في الشبكية ، وهي جزء مهم من أجزاء العين بحيث أن أبسط التغيرات فيها تؤدي إلى نقصان كبير في الرؤيا.


السائل الزجاجي
هو المادة الهلامية الشفافة التي تعبئ الجزء الأوسط من العين.



العصب البصري
انه الطريق التي تربط العين بالدماغ ، وهو الوسيلة التي بها يتم التقاط الصور الواقعة على الشبكية بواسطة الدماغ حيث المكان الذي تترجم فيه الصور.


الجفون
تشكل الجفون للعين عنصرا أساسيا للوقاية البصرية ، فهي تحافظ على الرؤيا بالمحافظة على الرطوبة الداخلية ، ومنع دخول الأجسام الغريبة للعين ، فبدونها تجف عيوننا بسرعة لتعرضها للهواء أو يمكن أن تتأذى بشدة من الرماد أو الحصى أو أي جسم غريب آخر. لاحظ السرعة التي تغمض وتفتح عينيك بها عندما يقترب شئ من عينك. يوجد عدة طرق يمكن أن تتأذى بها الجفون ، يمكن أن تجرح ، أو تحترق في حادث ما ، أو أن تلتهب ، أو أن تتعرض للأورام والتي يمكن أن تكون خبيثه أو حميدة ( سرطانية أو غير سرطانية ) ، يوجد مشكلتان جفنيتان أخريان هما الإرتخاء والإرتخاء مع الإتساع ( ترهل وانتفاخ) أن الجفون المترهله يمكن أن تكون مكتسبة أو وراثية ، حيث تظهر عند الكبار ، إلا أن كلا الحالتين يمكن تصحيحها بنجاح كبير.


الجهاز الدمعي
يشكل هذا الجهاز نظام صرف مائي مصغر والذي يمنع الدموع من التدحرج على الوجنتين بشكل مستمر ، تفيض الدموع من على سطح العين إلى حافة الجفنين باتجاه الأنف ، وقبل وصولها إلى زاوية العين تنحدر في انبوبين صغيرين ومنها إلى انبوب كبير والذي يحمل الدموع الى الأنف.
هذا ما يفسر لماذا عندما نبكي ننظف انوفنا. الكثير من المشاكل تؤدي إلى أن يخرج هذا النظام الدموع بشكل دون المطلوب ، مثلا : حادث يمكن أن يمزق أي من انبوبي الدمع الصغيرين ، أو التهاب مزمن يمكن أن يجرح هذه الأنابيب ، أو أورام يمكن أن تسدهما جزئيا . كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى عدم انسياب الدموع بشكل جيد مما يؤدي إلى تجمع الدموع في العينين خروجها الى الوجنتين . ولحسن الحظ فإن الجراحة أو طرقا أخرى يمكن أن تحل مثل هذه الحالة المزعجة وتعيد للجهز الدمعي وظيفته. يولد حوالي 20% من الأطفال بأنابيب دمعية مغلقة . مما يؤدي إلى التهاب حاد أو مزمن نسبيا في النظام الدمعي. مما يسبب في ايجاد خليط من المخاط والصديد الذي يترسب في زاوية العينين وبين الجفنين . وعلى الوالدين أن ينظفاه بالمسح بمنديل نظيف. يمكن تخفيف من هذا الترسب باستخدام قطرة المضاد الحيوي في العين المصابة . تقريبا يفتح هذا الإنسداد على سن سنة وإذا لم تفتح القناة عند مرور السنة الأولى للطفل فان أخصائي العيون يقوم بفتحها وذلك بطريقة بسيطة تدعى فتح الجهاز الدمعي الأنفي. هذه الطريقة المختصرة تتطلب تخديرا مختصرا ودخولا للمريض في المستشفى لفترة قصيرة.
 



محجر العين
هو المكان العظمي الذي تقع فيه كرة العين ، فلو وضعت اصبعك على حاجبك وضغطت فسوف تشعر بحافة المحجر وإذا حركت اصبعك حول دائرة محجر العين فستشعر الحماية التي يوفرها لكرة العين من كل الجوانب ما عدا الأمام حيث الجفون لحماية العين، يوجد بين كرة العين والبيت العظمي يوجد بعض التركيبات مثل ، الشحوم ، العضلات ، الأوعية الدموية والغدد، حيث تعرف هذه بالمكونات المحجرية ، ويمن لهذه المكونات أن تتورم مما يدفع بالعين للأمام ، وكثيرا ما يتوجب إزالة هذه الأورام للمحافظة على وظائف العين بشكل طبيعي. ويمكن أن يصاب المحجر بالكسر عندما تتعرض العين للرض، بناء عليه فمن الضروري أن ترتدي واقيات العيون عند ممارسة الرياضة .

القسم: فيديو طبيبك
تعليق : al-zahra
  • مجموع مواضيعه: 0
  • مجموع تعليقاته: 1
  • معرف الاتصال: --
  • مجموعته: عضـو
  • تاريخ التسجيل: 14.04.2011

ما شاء الله على هذا المجهود الرائع
احسن الله اليكم وجزاكم خير
فعلا افدتونا