Deprecated: mysql_escape_string(): This function is deprecated; use mysql_real_escape_string() instead. in /home/tbeebk/public_html/engine/classes/mysql.class.php on line 161 عدوى القطط Toxoplasmosis

طبيبك.كوم » عيادة الامراض المعديه » عدوى القطط Toxoplasmosis


عدوى القطط Toxoplasmosis

تعريف المرض:
داء القطط عبارة عن عدوى طفيلية قد تتسبب في أعراض بسيطه قد تكون مشابهة للزكام فقط والكائن المسبب للمرض هو من أكثر الكائنات الطفيلية شيوعاً في العالم . معظم المصابين لاتظهر عليهم أعراض المرض ولا يشتكون من شيء,لكن الاطفال المواليد لامهات مصابات وكذلك الأشخاص المصابين بنقص كبير في المناعة قد يصابون بمضاعفات شديدة .
http://www.tbeebk.com/uploads/1283719449_toxoplasmosis1.jpg


http://www.tbeebk.com/uploads/1283719671_toxoplasmosis.jpg
إذا كان المصاب لايشكو من أي أعراض وصحتة العامة جيدة ففي الغالب لن يحتاج للعلاج .أما إذا كان يشكو من نقص المناعة أو إذا كانت المصابة حاملاً فهناك بعض الادوية قد تساعد في التخفيف من خطورة المضاعفات والعدوى ودائماً الوقاية خير من العلاج .

الاعراض:
في اغلب الأحيان لا يعلم المريض بأصابته بالعدوى ,ولكن قد يشكو من أعراض مثل :

·       أوجاع مختلفة في الجسم

·       أنتفاخ في الغدد الليمفاوية

·       صداع متكرر

·       أرتفاع في درجة الحرارة

·       خمول وكسل

·       آلام في الحلق أحيانا      

أما إذا كان الشخص المصاب لديه ضعف في المناعة كأن يكون يتلقى علاجا كيميائيا ,أو قام بنقل عضو موخرا ,فسيكون المرض أشد خطورة وقد تكون الأعراض  كالآتي :

·    صداع

·    تشوش في التركيز

·    عدم القدرة على التنسيق

·    تشنج

·    التهابات رئوية مشابهه لأعراض السل أو أي عدوى أنتهازيه شائعة لدى مرضى الإيدز

·    ضبابية الرؤية ,بسبب التهابات شديدة في شبكية العين .

 

الأعراض لدى الأطفال :

معظم النساء الحوامل المصابات لايشتكين من أي من الأعراض السابقة ,ولكن إذا كن مصابات خلال الحمل فأن هنالك 50%أن تنقل العدوى إلى الجنين ,حتى لو لم تظهر الأعراض على الأم .

احتمالية نقل العدوى للجنين وخطورة المرض تعتمد على وقت الإصابة خلال الحمل إن احتمالية إصابة الجنين بالمرض تزداد إذا اصيبت الأم في الفصل الأخير من الحمل (الثلاث الاشهر الأخيرة ),وتقل إذا أصيبت في الفصل الأول من الحمل (الثلاث الأشهر الأولى )ولكن من الناحية الأخرى و الأهم فأن خطورة المرض على الجنين تقل إذا اصيبت الأم في الفصل الأخير من الحمل ,وتزداد الخطورة إذا اصيبت في الفصل الأول من الحمل بل قد يجهض الجنين أو يولد ميتا .ولكن إذا عاش المولود المصاب فربما يتعرض لا سمح الله لاعراض خطيرة .مثل :

·       تشنجات

·       تضخم في الكبد والطحال

·       اصفرار في لون الجلد وغشاء العين الخارجي الصلب (الصفرة ,اليرقان)

ورغم أن قلة الموليد المصابين بالعدوى تظهر لديهم الأعراض عند الولادة لكن للاسف قد تظهر عليهم علامات المرض متأخرة في فترة المراهقة أو لاحقا في أشكال مختلفة مثل :

·       فقدان حاسة السمع

·       تأخر عقلي

·       التهابات حادة في العين قد تؤدي إلى ضعف البصر

الأسباب :

هذا المرض سببة ميكروب يسمى التوكسوبلازما (Toxoplasma gondii) وهو كائن طفيلي وحيد الخلية يصيب معظم الحيوانات والطيور .ولكن لايتكاثر جنسيا إلافي القطط ,فلهذا تعتبر القطط العائل الاساسي . تبدأ دورة حياة الكائن الطفيلي عندما يبدأ القط بتناول الفأر أو الطائر الحامل للطفيلي .

ويمكن للقطط أن تصاب إذا تناولت طعام نيئ أو لحم ملوث أو تربه ملوثه .

يلتصق الكائن الطفيلي بالأمعاء الدقيقة للقط بعد الهضم .

وبعد مضي مايقارب أسبوعين أوثلاثة أسابيع تتكون البويضات الأولية لتخرج مع البراز .

تخرج الملايين من البويضات عند كل براز .وبعد انتهاء المرحلة الحادة للمرض معظم القطط لاتخرج المزيد من البويضات .

بعد مضي بضعة أيام تتحول البويضات إلى خلايا ناضجة معدية .تحت ظروف خاصة تستطيع الخلايا المعدية النجاة في التربة لأشهر .وإذا قام حيوان آخر بتناولها فستتكاثر سريعا في جسد المضيف الجديد لتتحول إلى حويصلات تتواجد خاصة في الدماغ والعضلات . عادة لا تظهر أعراض المرض على المضيف ولا يقوم بأخراج البويضات مع البراز . ولكن يقوم بنقل العدوى إلى حيوان أخر عند التهامه .

ماذا يحصل في جسم الإنسان المصاب :

في كثيرمن الأوجه .مايحصل في الأنسان مشابه لما سبق ذكره .فبعد تناول الإنسان خلية الكائن الطفيلي تتحول إلى حويصلات قد تصيب أي عضو في الجسد ولكن عادة تصيب الدماغ والعضلات بما في ذالك عضلة القلب .

إذا كنت لاتشكو من أي مرض مزمن ومناعتك بشكل عام جيدة ,فسيبقى الطفيلي في حالة سكون لمدى الحياة .وهذا يكسب مناعة كي لاتصاب به مرة أخرى . ولكن إذا نقصت مناعتك بسبب المرض أو بعض الأدوية الخاصة ,فقد تنشط العدوى القديمة وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة .

العدوى لا تنتقل بين الأشخاص , ولكن قد تصاب إذا :

·       قمت بالاحتكاك مع براز القط الحاوي للطفيلي .قدتصاب بالعدوى عرضيا إذا قمت بملامسة فمك بيدك الملوثة بعد الانتهاء من الاعتناء بالحديقة أو بعد تنظيف صندوق فضلات القط .إن القط الذي يصطاد طعامه أو يقوم بتناول طعام نيئ فأنه على الأغلب يكون مصابا بالمرض .

·       تناول طعام أو مياه ملوثة ,مثل لحوم الغنم والحملان أو تناول الحليب الغير مبستر .نادرا قد تتلوث مياه الشرب وتحتوي على الطفيليات .

·       استخدام سكاكين وألواح تقطيع وأدوات طبخ ملوثه .ادوات الطبخ التي تستخدم في تقطيع اللحم الني قد تحتوي على الطفيليات الناقلة للعدوى ,ولذالك يجب تنظيفها بالمياه الساخنة والصابون جيدا .

·       تناول خضروات أو فواكه بدون غسلها .

·       زراعة أعضاء من شخص مصاب أو نقل دم ملوث .

عوامل الخطر

يمكن لأي شخص أن يصاب بالعدوى , فالكائن الطفيلي منتشر حول العالم .في معظم الحالات عند التقاط العدوى قد يشكو المريض القليل من الأعراض وقد يشكو مطلقا .

يكون داء القطط (التوكسووبلازما )خطيرا فقط في الحالات التالية :

1.    مريضا بنقص المناعة

إن ضعف الجهاز المناعي يجعل من السهل إصابتك بالعدوى وبالمضاعفات .

2.    تخضع للعلاج الكيميائي .

لأن العلاج الكيميائي يقوم بإنقاص المناعة .ويجعل من الصعب على جهازك المناعي مقاومة الأمراض

3.    تستخدم أدوية ايستيرودية أو تحبط المناعة مثل الكورتيزون

4.    امرأة حامل

تقريبا نصف الأطفال المولودين لأمهات مصابات يصابون بالعدوى .قد لاتظهرعليهم أعراض المرض إلا بعد مرور عدة سنوات .

إذا كانت حاملا أو ترغبين بالحمل فاستشيري طبيبك ليقوم بالفحوصات اللازمة للتأكد من خلوك من المرض أما إذا كنت مصابة بعدوى نشيطة فإن تناول الأدوية اللازمة ,يقلل كثيرا من احتمالية إصابة الجنين ,بشكل عام ,أما إذا كنت مصابة قبل الحمل  فقد اكتسبتي مناعة ضد المرض وبالتالي فأنك لن تنقلي العدوى للجنين .

5.     متى تستشيري طبيبك :ينبقى للمرأة الحامل أن تستشير طبيبها الخاص قبل وأثناء الحمل .أيضا استشرطبيبك إذا ظهرت عليك علامات وأعراض المرض الخطيرة مثل تشويش في التركيز ,تشنجات ,التهابات حادة في العين أو كنت من ضعيفي المناعة وذالك للحصول على الفحوصات اللازمة تشخيص أو استبعاد المرض

 

الفحوصات خلال الحمل

إذا شك طبيبك بوجود العدوى ,فقد يطالب بتحليل دم للبحث عن أجسام مضادة للطفيلي .الأجسام المضادة عبارة عن بروتينات ينتجها جهازك المناعي في حالة وجود أجسام غريبة مثل الفيروسات ,البكتيريا ,الطفيليات ,الأدوية والسموم .

بسبب صعوبة فهم وقراءة تحاليل الأجسام المضادة يوصي بمركز مكافحة الامراض العالمي (CDC) بإحالة جميع نتائج الدم الموجبة إلى مراكز أكثر تخصصا في الكشف عن داء القطط .

ماذا تعني نتائج الفحوصات

في بعض الاحيان قد يفحص دمك في المرحلة الأولى من المرض ,فلا يملك جسدك الوقت الكافي لصنع الأجسام المضادة .في هذه الحالة ستكون النتائج سلبية بالرغم وجود الطفيلي .وإذا كان طبيبك لا يزال يراوده الشك فسوف يعيد طلب التحاليل بعد عدة اسابيع .في معظم الأحوال إذا ظهرت نتائج التحاليل سلبية للمرض فهذا يدل على عدم الإصابة به وعدم وجود مناعة ضده .وعندما يجب الأخذ بسبل الحيطة للوقاية من العدوى مستقبلا.

ومن الناحية الأخرى النتائج الإيجابية لاتعني بالضرورة وجود عدوى نشطه .ولكن قد تدل على حدوث عدوى في وقت ما في حياتك,وأنت الآن محصنة ضد المرض .          

هناك فحوصات أخرى قد تدل بوقت حدوث العدوى وذالك بمعرفة نوع الأجسام المضادة الموجودة في الدم وسواء كانت نسبتها المعيارية تزيد أو تنقص .وهذا مهم خاصة إذا كنت حاملا او مصاب بنقص المناعة المكتسب .

فحص الجنين:

إذا كنت حاملا ولديك المرض حديثا ,فإن الخطوة التالية قد تحدد إذا أصيب  جنينك بالمرض فعلا أم لا وهذه امثله فحوصات قد يوصي بها الطبيب:

·     خزعة من السائل المحيط بالجنين .يتم هذا الأجراء بأمان بعد مضي 15أسبوعا من الحمل .طبيبك سيستخدم إبرة طويلة رفيعة لسحب عينة من السائل المحيط بالجنين في بطنك وبعدها ستجري فحوصات على العينة للتأكد من وجود الطفيلي أو عدمه .هذا الأجراء في حالات نادرة قد يتسبب في الاجهاض لكن في الغالب يحدث بعض المغص .التدفق المبكر للسائل , أو التهيج في الجلد في موضع دخول الأبرة .

·     التصوير التلفزيوني .هذا الفحص يستخدم موجات صوتية يكون صورة للجنين وهو في رحم والدته .ولكن الموجات الصوتية لا تكفي لتشخيص المرض .ومع انه قد تظهر بعض العلامات مثل استسقاء الدماغ وغيرة لكن معظم الاطفال لا تظهر عليهم علامات المرض عند الولادة وإذا كانت الموجات الصوتية سليمة فإن هذا لاينفي وجود المرض وسيحتاج الطفل عدة فحوصات متكررة خلال السنة الأولى من حياته .

الفحوصات في الحالات الخطيرة :

·       تصوير الرنين المغناطيسي .هذا الفحص يستخدم حقل مغناطيسي وموجات راديو لتكوين صورة مقطعية للرأس والدماغ .خلال الفحص ستستلقي داخل جهاز كبير يشبه النفق .وهذا الجهاز يحتوي على مغناطيس حلقي يستقبل ويرسل موجات الراديو .وبناء على الأشعة المتلقاة جسدك يصدر إرشادات خافتة تلتقطمن قبل المغناطيس الحلقي وتتكون الصورة في الحاسوب الآلي .هذا الإجراء غير مؤلم ولا يعرض صحتك للخطر

·       خزعة من الدماغ .في بعض الحالات النادرة خاصة إذا لم تستجيب للعلاج ,جراح الأعصاب قد يأخذ عينة من أنسجة الدماغ .ويتم تحليل هذه العينة في المعمل للتحقق من تواجد حويصلات الطفيلي .

المضاعفات:

إذا كنت تتمتع بصحة جيدة فمن الأرجح عدم إصابتك بأي مضاعفات بأذن الله ولكن قد يصاب البعض بالتهابات في العين فقط أما إذا كنت تعاني من ضعف في المناعة وخاصة الايدز ,فإن داء القطط قد يؤدي أيضا إلى تشنجات ومضاعفات مثل إلتهاب الدماغ .قد يؤدي أيضا إلى انتكاسات مرضية مستمرة .

العلاج:

إذا لم تظهر على المصاب أعراض المرض فلن يحتاج إلى العلاج ولكن في حال ظهور أي منها فقد يصف لك طبيبك أحد الأدوية التالية :

·       بايرمثامين (pyrimethamine)

وهو دواء فعال ضد الملاريا وداء القطط .إن هذا الدواء معاكس لحمض الفوليك وقد يمنع جسدك من امتصاص الفولات وفيتامين ب 9عند أخذه بكميات كبيرة لفترات طويلة ,لهذا السبب قد يصف لك طبيبك حمض الفوليك .ومن الأعراض الجانبية الأخرى للدواء تحبيط النخاع العظمي وتسمم الكبد .

·       سلفاديازين (sulfadiazine)

ويستخدم هذا المضاد الحيوي جنبا إلى جنب مع الدواء السابق

علاج مرضى نقص المناعة والأيدز :

يستخدم كالسابق باير ميثامين وسلفاديازين مع حمض الفلوليك .وكبديل لهذه الوصفة قد يستخدم بايرميثامين مع الكليندامايسين ((clindamycin الذي قد يتسبب في إسهال شديد كعرض جانبي . في أغلب الأحوال يستخدم المرضى هذه الأدوية لمدى الحياة, ولكن في القليل الآخر قد يوقف الطبيب العلاج إذا وجد نسبة CD4 في دم المريض عالية لمدة لاتقل عن ثلاث إلى ستة أشهر. قد يشكو المريض من أعراض جانبية حادة بسبب الاستخدام الطويل للأدوية .

علاج الحوامل والأطفال :

أما إذا كنت حاملا وأصبت بالمرض حديثا وكان جنينك سليما فقد يوصف لك الطبيب المضاد الحيوي ((spiramycin إن استخدام هذا الدواء يقلل من احتمالية إصابة الجنين بالمرض , بدون أي مخاطر عليك أو على جنينك . إذا أظهرت الفحوصات إصابة الجنين فقد يصف الطبيب بايرميثامين والسلفاديازين . لأن هذه الأدوية تؤدي إلى مضاعفات خطيرة على الأم وجنينها فلذالك لا توصف خلال الحمل . ولكن يصفها الطبيب في الأحوال الخاصة .إن العلاج بالادوية ربما يقلل من حدوث داء القطط الخلقي ,ولكنه لن يعالجالأضرار الموجودة مسبقا .

طريقة الوقاية :

على الرغم من توفر العلاج الفعال ضد التوكسوبلازما gondiitoxoplasma,لكن جميعها لها أعراض جانبية وقد لاتمنع انتقال العدوى إلى الجنين للأسف لذالك فأن خير الطرق دائما هي الوقاية .

وهذه الإرشادات تساعدك على البقاء سالما:

1.على الرغم من أن الأعتناء بالحديقة قد يساعدك على الاسترخاء ولكن قد يعرضك أيضا لداء القطط لذالك ارتدي القفازات عند تعاملك مع الأتربة وأغسل يديك بالماء والصابون خاصة قبل إعدادك أو تناولك للطعام .

2. لاتأكل لحم نيا أو غير مطهو جيدا وذالك لإمكانية احتواءه على الطفيلي قم بطهي جميع اللحوم الحمراء على درجة حرارة عالية ولا تقم بتذوق اللحم قبل نضوجه .

3. اغسل أدوات المطبخ جيدا .بعد إعداد اللحم النيئ قم بغسل ألواح التقطيع والسكاكين وبقية الأدوات الأخرى بماء ساخن وصابون لكي تتجنب تلوث الأطعمة الأخرى ,واغسل يديك بحرص بعد انتهائك.

4. اغسل جميع الفواكه والخضروات جيدا.

5. تجنب شرب الحليب الغير مغلي وحليب الماعز بالذات الغير مبستر, لاحتمالية احتواه على الطفيليات .

6. قم بتغطية صناديق لعب الأطفال فور انتهاءهم .

 

لمحبي القطط:

إذا كنت من مرضى الأيدز ,أو كنتي امرأة حامل أو تريدين أن تحملي ,فلك الحق بأن تقلقي من داء القطط . وهنا بعض الخطوات البسيطة التي تستطيع أن تحافظ بتطبيقها على صحتك وصحة حيوانك الأليف :

·       ساعد قطك على البقاء سليما .ابقي قطك بالداخل وأطعمه مأكولات جافة أو معلبة وليس لحم نيا

·       لا تأوي القطط الضالة .على الرغم من أن جميع الحيوانات الأليفة تحتاج إلى منزل يرعاها لكن من الأفضل أن يقوم أحد غيرك بإيوائها . لأن معظم القطط المصابة لا تظهر عليها علامات المرض .وعلى الرغم من إمكانية فحصها ولكن النتائج لاتظهر إلا بعد مضي شهر .

·       أطلب من شخص أخر تنظيف صندوق الفضلات .فأن لم تجد فضع قفازات عند تنظيفك للصندوق وبعد الانتهاء تذكر غسل اليدين جيدا بالماء الساخن والصابون .عليك بتغير التربة يوميا فان كان هنالك بويضات فلن تملك الوقت لتصبح خلايا معدية .ثم قم بتنظيف الصندوق بالماء إن المطهرات الكيميائية وحدها غير فعالة ضد الطفيلي رغم أن القطط طاهرة وغير نجسة في الشريعة الإسلامية لكن ننصحك أن تلتزم بغسل يديك دائما بعد لمس القطط بالماء والصابون ولاتسمح لها بمشاركتك على طاولة الطعام أو في سرير النوم .

إعداد\ د.رشا أسعد الصبحي




 

القسم: عيادة الامراض المعديه